قضية “الطفل السوري” تشعل مواقع التواصل الاجتماعي .. ومطالب بمعاقبة ابن مسئول حزب الله

منوعات
ريم بركات2 يوليو 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر
قضية “الطفل السوري” تشعل مواقع التواصل الاجتماعي .. ومطالب بمعاقبة ابن مسئول حزب الله

تشهد مواقع التواصل الاجتماعي حالة من الغضب الشديد على مدار ساعات اليوم عقب إنتشار مقطع فيديو لأحد الأطفال السوريين البالغ من العمر 13 عام أثناء تعدي أحد الشباب عليه بالتحرش الجسدي ليطالب الكثيرين بمعاقبة المتورطين من الشباب مرتكبي الواقعة.

قصة الطفل السوري المغتصب

بدأت الواقعة بتداول أحد مقاطع الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي بتعدي عدد من الشباب لبناني الجنسية على طفل سوري، والقيام بالتحرش الجسدي والجنسي  بجانب التعدي النفسي على الطفل عدة مرات.

أظهر الفيديو تورط أحد أبناء حزب الله في الواقعة ما جعل هناك مطالب كثيرة بمحاسبة الجناة، وتطبيق القانون على ما قام به الثلاثة شباب اللبناني على الطفل السوري الذي يعمل بالمعصرة، وتعمل والدته بائعة خصروات كي تعيل أبناءها على المعيشة عقب انفصالها عن زوجها، وقام المعتدين بتصويره ونشر الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي متباهين بالأمر.

أثارت القضية جدل كبير ليطلق الكثير من المشاهير بمعاقبة المتورطين من بينهم الفنانة كندة علوش التي أكدت وقوع جريمة الاعتداء على الطفل في منطقة سحمر مؤلمة لأبعد حدود.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.